من معالم قاع المحيط

من معالم قاع المحيط

من معالم قاع المحيط، من حلول اسئلة الطلاب ضمن المنهاج السعودي للفصل الدراسي الاول. ما معالم قاع المحيط؟ – العلوم – الخامس الابتدائي.

وتكون مخالفة مثلها مثل معالم اليابسة وأنه لنتعرف على معالم قاع المحيط يفتقر ذلك إلى الغطس في أعماق المحيط والغطس لمسافة 4 أميال تقريبًا أسفل سطح المحيط إلى قاع المحيط، وأنه لا يعد قاع المحيط مسطحًا بل يوجد في هذه الرحلة عدة تضاريس مختلفة، وتكون مخالفة في خصائصها عن بعض منها البعض من، وفي هذه المقالة سيتم التعرف على أهم معالم قاع المحيط.

قاع المحيط

المحيط كبير للغاية وبالرغم من أن الناس يعيشون في الغالب على اليابسة، إلا أن ما يقارب من 70٪ من اليابسة تنغمر بالمياه المالحة، أي 363 مليون كيلومتر مربع، وإضافة إلى ذلك يبلغ متوسط ​​عمق المحيط 3720 مترًا مع أعمق جزء تعرف باسم خندق ماريانا، والذي يقع في غرب المحيط الهادي قبالة سواحل الفلمن بين واليابان ويبلغ عمقه 11033 مترًا أي ما يساوي 11 كيلومترًا، ومن الممكن تقسيم المحيط إلى فئات مختلفة بناءً على ظروفه المادية، وأنه من سطح اليابسة تمثل هذه الفئات منطقة المد والجزر أو الساحل والتي تقع من مناطق المد العالي إلى مناطق المد المنخفض، إضافة الى نظام بيئي مهم للنباتات والحيوانات مثل السرطانات، والبرنقيل، وغيرها، وبشمل قاع المحيط على الرصيف القاري الذي يقع من المد المنخفض إلى حافة الرصيف القاري، وينتهي المحيط في أعماق كبيرة ليصل إلى ما يسمى بالخندق، ومن بين هذه الفئات يوجد تضاريس ومعالم عديدة.

من معالم قاع المحيط

يمتد أسفل سطح المحيط الأملس منظر طبيعي أسفل الماء معقد مثل أي شيء قد تجده على اليابسة، إذ قد تبدو بعض من هذه المعالم وكانها جبال بحرية معروفة أو حتى أخاديد، وفيما يأتي توضيح لأهم هذه المعالم مع عرض أبرز خصائصها.

الرصيف القاري

يبدأ من اليابسة تبدأ الرحلة عبر حوض المحيط على طول قاع البحر بعبور الرصيف القاري، والرصيف القاري هو عبارة عن منطقة من المياه الضحلة نسبيًا، وفي الغالب ما يكون عمقها أقل من بضع مئات من الأقدام، وتحيط باليابسة، كما أنها ضيقة أو شبه معدومة في بعض من الأماكن؛ وفي حالات يمتد الرصيف القاري لمئات الأميال، ويعد الرصيف القاري منتج لبعض من المغذيات والمياه السطحية الجارية.

السهول القاعية

السهول السحيقة كما يسمونها تتمثل في النزول من المنحدر القاري الحاد إلى السهل السحيق، تصل إلى أعماق تزيد عن 10000 قدم وتغطي 70٪ من قاع المحيط، وهذه المساحة من السهول السحيقة والتي تعد أكبر موطن على وجه اليابسة، وحقيقة يجب معرفتها أنه لا يخترق ضوء الشمس قاع المحيط، مما يجعل هذه النظم البيئية العميقة والمظلمة أقل إنتاجية من تلك الموجودة على طول الجرف القاري، وبالرغم من اسمها فإن هذه “السهول” ليست مسطحة بشكل موحد وإنما تتخللها ميزات مثل التلال والوديان والجبال البحرية أي الجبال أسفل الماء والتي تعد أيضًا نقاطًا ساخنة للتنوع البيولوجي.

قمة وسط المحيط

عند الارتفاع من السهل السحيق، إلى الأعلى يوجد سلسلة من التلال في منتصف المحيط، وهي سلسلة جبال أسفل الماء إذ يبلغ طولها أكثر من 40 ألف ميل، وترتفع إلى متوسط ​​عمق 8000 قدم، وهي تتواجد حول المحيط العالمي إذ أيضًا أسفلوي على مجموعة من البراكين أسفل الماء على شكل سلاسل جبلية.

خنادق المحيط

بعد تسلق التلال في منتصف المحيط وعبور مئات إلى آلاف الأميال من السهول السحيقة، من المؤكد مواجهة خندق في المحيط، وهو خندق ماريانا، وهو أعمق مكان في المحيط وطول ارتفاعه 36201 قدم.

أهمية دراسة معالم قاع المحيط

يهتم الكثيرون بدراسة معالم قاع المحيط، وأنه يدرس ملاحو السفن والغواصات قاع المحيط وذلك لأنهم يفضلون تجنب الأخطار أو العوائق أمام تقدمهم في البحار والمحيطات، كما ويهتم علماء الآثار البحرية وصيادي الكنوز المحترفون بالعثور على المناطق التي يحتمل أن تتعرض لحطام السفن، لتجنبها أو ايجاد طرق للوقاية منها، كما ويهتم الجيولوجيون وعلماء المحيطات بما يمكن أن يخبرهم به قاع المحيط عن التاريخ الحديث والقديم للكوكب، وتشكيل الجزر والتلال، وحركة الصفائح الجيولوجية، ويهتم الرسامون أيضًا بدراسة معالم قاع المحيط لرسم لوحات مدهشة، وعلم المحيطات متعدد التخصصات وأنه يتضمن موضوعات ذات صلة بالرياضيات والجيولوجيا والبيولوجيا وأنظمة المعلومات الجغرافية والاستشعار عن بعد والبيئة والفيزياء.

وفي نهاية المقالة نذكر بأهم ما جاء فيها وذلك بالتعرف على قاع المحيط، والتعرف على معالم قاع المحيط إضافة إلى أهمية دراسة قاع المحيط لدى العديد من فئات الناس الذين يعيشون على هذا الكوكب.